خزانة الفتاوى / لطائف فقهية / أيام وليالٍ عظيماتٌ مباركاتٌ

أيام وليالٍ عظيماتٌ مباركاتٌ

تاريخ النشر : 2 ذو الحجة 1444 هـ - الموافق 21 يونيو 2023 م | المشاهدات : 264
مشاركة هذه المادة ×
"أيام وليالٍ عظيماتٌ مباركاتٌ"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
 الأيام المعلومات: هي العشر من ذي الحجة، { لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ } [الحج: 28]، وفيها الحديث المشهور: (ما من أيام العملُ الصالحُ فيهن ... ).
 وليال عشر: هي ليالي العشر من ذلك الحجة (والفَجْرِ وَليَالٍ عَشْرٍ)
والأيامُ المعدودات: هي أيام التشريق، {وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ**فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى } [البقرة: 203]}.
فعظموا تلك الأيام، وأكثروا فيهن من ذكر الله تعالى فيها، بالتكبير والتهليل والتسبيح والتحميد وتلاوة القرآن والصلاة والصوم والصدقة، وغير ذلك من أعمال الخير.
في مصنف ابن أبي شيبة: سمع مجاهدٌ رجلا كبَّر أيامَ العشرِ، فقال مجاهد: أفلا رفع صوته؛ فلقد أدركتُهم، وإن الرجل ليكبِّر في المسجد، فيرتج بها أهل المسجد، ثم يخرج الصوت إلى أهل الوادي حتى يبلغ الأبطح، فيرتج بها أهل الأبطح، وإنما أصلها من رَجُلٍ.
أخوكم محمد بن موسى الدالي
في الثاني من ذي الحجة، لعام أربعة وأربعين وأربعمائة وألف، من هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
المادة السابقة
المادة التالية

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف