خزانة الفتاوى / لطائف فقهية / مما يحصل به الأمن والعافية والطمأنينة والسلامة من كل شر

مما يحصل به الأمن والعافية والطمأنينة والسلامة من كل شر

تاريخ النشر : 21 رجب 1441 هـ - الموافق 16 مارس 2020 م | المشاهدات : 468
مشاركة هذه المادة ×
"مما يحصل به الأمن والعافية والطمأنينة والسلامة من كل شر"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، وسيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله:
ومما يحصل به الأمن والعافية والطمأنينة والسلامة من كل شر: أن يستعيذ الإنسان بكلمات الله التامات من شر ما خلق ثلاث مرات صباحا ومساء: (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق) فقد جاءت الأحاديث دالة على أنها من أسباب العافية، وهكذا: (باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم ثلاث مرات صباحا ومساء) فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من قالها ثلاث مرات صباحا لم يضره شيء حتى يمسي، ومن قالها مساء لم يضره شيء حتى يصبح.
فهذه الأذكار والتعوذات من القرآن والسنَّة كلها من أسباب الحفظ والسلامة والأمن من كل سوء.
فينبغي لكل مؤمن ومؤمنة الإتيان بها في أوقاتها، والمحافظة عليها، وهما مطمئنان، وواثقان بربهما سبحانه وتعالى، القائم على كل شيء، والعالِم بكل شيء، والقادر على كل شيء، لا إله غيره ولا رب سواه، وبيده التصرف والمنع والضر والنفع، وهو المالك لكل شيء عز وجل.
 
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف