خزانة الفتاوى / النكاح / الجماع من الدبر كبيرة من الكبائر

الجماع من الدبر كبيرة من الكبائر

تاريخ النشر : 24 ذو القعدة 1441 هـ - الموافق 15 يوليو 2020 م | المشاهدات : 112
السؤال
ما حكم الجماع من الدبر مع العلم بعدم جواز ذلك وهو نادم على فعلته وعاهد ربه بان لا يعود لهاذه الفعله مره اخرى افيدوني جزاكم الله خيراً 
الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمدوعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد. 
الجماع من الدبر كبيرة من الكبائر، فإن الله تعالى لعن من أتى رجلا أو امرأة في دبره، وعليك التوبة النصوح، والاستغفار والندم والعزم على عدم العود، بعد إخلاص التوبة لله تعالى،
والله الموفق.
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 1436/1/16هـ 
  
 
 
×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف