خزانة الفتاوى / الطهارة / دم الفساد ودم الحيض وحكمهما

دم الفساد ودم الحيض وحكمهما

تاريخ النشر : 14 ذو الحجة 1441 هـ - الموافق 04 اغسطس 2020 م | المشاهدات : 91
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة قبل رمضان بثلاث ايام نزل علي افرزات بنية مع نقط خفيفة من الدم كنت اصلي واصوم حتي ذهبت لدكتورة نساء اول ايام رمضان عملت لي سونار قالت هذي دورة لا تصومي وبالفعل لم اصم ولم اصلي حتي اليوم الخامس من رمضان لم تتوقف الافرزات لكن اغتسلت وصمت باعتبار ان دورتي المعتادة ست ايام لم تتوقف هذي الافرزات وفي اليوم العاشر من رمضان نزل علي دم نفس دم الدورة المعتاد باللون والصفة ماذا افعل هل اكمل الصيام او افطر واقضي والايام التي افطرتها من اليوم الثاني من رمضان حتي الخامس هل علي ذنب او كفارة ارجو الاجابة بسرعه جزاكم الله خيرا
  الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق و سيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد .
 ما وافق عادتك من هذين الدمين هو الدورة، سواء الذي نزل في أول الشهر أم في العاشر منه، وعليه فإن كان الذي نزل عليك في العاشر هو ما يوافق دروتك، فهو الدورة، عليك قضاء تلك الأيام التي أفطرتيها من أول الشهر، وتتركي الصوم والصلاة بدءا من العاشر إلى انتهاء الدورة، وليس هناك كفارة في ذلك، وأما إذا كان الذي نزل أول الشهر هو ما يوافق الدورة، فهذا الدم الذي نزل عليك من العاشر دم فساد، ليس من الدورة، وبالتالي تصومي وتصلي، لكن تغسلي ما أصابه الدم، وتتوضئي بعده،
والله الموفق.
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 1436/9/18هـ
 
 
×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف