خزانة الفتاوى / الصلاة / صلاة قيام الليل وتقيدها بنية أخرى

صلاة قيام الليل وتقيدها بنية أخرى

تاريخ النشر : 21 محرم 1444 هـ - الموافق 19 اغسطس 2022 م | المشاهدات : 103
مشاركة هذه المادة ×
"صلاة قيام الليل وتقيدها بنية أخرى"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
 التزمت مع جماعة يصلون قيام الليل بطريقة مختلفة ، انا اعرف ان الوارد عن النبي انه كان يصليها ركعتين ركعتين ، لكنهم يستيقظون في الليل ويننون قضاء يوم او عدة ايام ... فينوون قضاء الفجر ويصلونه ثم قضاء الظهر ثم العصر وهكذا .. وهذا ما يفعلونه في سائر الليالي ... علما انه معظمهم ملتزمون ولم يضيعوا صلوات في حياتهم !! هل يجوز اختراع طريقة هكذا للصلاة ؟ الا يجب ان نلتزم بطريقة قيام الرسول صلى الله عيه وسلم
 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، وسيد المرسلين نبينا محمد،وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
 هذا العمل من الباطل، ولا يجوز المضي في عمل بهذا الشكل، فهو بدعة محدثة، والسنة قيام الليل بصلاة مطلقة عن نية أخرى،
والله الموفق.
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 1440/2/12هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف