المواد / فتاوى منوعة / حكم تكرار لفظ: الله الله في الذكر

حكم تكرار لفظ: الله الله في الذكر

تاريخ النشر : 14 جمادى آخر 1442 هـ - الموافق م | المشاهدات : 5037

حكم تكرار لفظ: الله الله في الذكر:

انا شاب اقرأ القران واصلي الصلاة لكني اكثر من قول لااله الاالله حتي اني اكررها في اليوم 10الاف مرة فاذا اتممت مائة الف مرة انتقل الي ذكر لفظ الجلالة (الله)وممكن بنفس العدد فاذا انتهيت اذهب الي اسم اخر مثل واحد مثلا او اسمه تعالي الوهاب

فهل هذا يعد من البدع مع العلم اني اقرا القران واسبح باذكار النبي المعروفة افيدوني جزاكم الله

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد

نسأل الله أن يتقبل منك، لكن ليس في الإسلام ذكر اسم من أسماء الله هكذا منفردا، كأن تقول: الله الله .. الرحمن الرحمن !!، فهذا قطعا من البدع، وليس في هذا مضمون لشئ، لكن: الله أكبر ، الحمد لله ، سبحان الله ، سبحان الله وبحمده، استغفر الله وأتوب إليه، هذا من الهدي النبوي، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وهو يحقق معاني جليلة، ولم يثبت عنه صلى الله عليه وسلم في حرف واحد أنه كان يذكر اسما من أسماء الله مفردا أبدا، بل هذا من محدثات الصوفية، ومن بدعهم، فالزم هدي نبيك صلى الله عليه وسلم، وحافظ على السنة، وداوم على ما أنت فيه، مع الانضباط بالشريعة، سائلين الله أن يتقبل منك، لكن احذر الوقوع في البدعة، فإنها تضيع عمل السنين، قال تعالى: ( وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا ) لأنه على خلاف الهدي النبوي، فالعبرة ليست بكثرة العمل، إنما العبرة بالاتباع والاقتداء بهدي النبي صلى الله عليه وسلم، والكلام في خطر البدعة كثير، لا يتسع المقام لبسطه، والله الموفق.

كتبه: د. محمد بن موسى الدالي

في 6/5/1433هـ

 
 
×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف