المواد / المقالات / فضل إنجاب البنات

فضل إنجاب البنات

تاريخ النشر : 2 ذو القعدة 1441 هـ - الموافق 23 يونيو 2020 م | المشاهدات : 624

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
فإن الله تعالى أثنى على عباده الذين يقولون: (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا) الفرقان:74، وحكى عن نبيه زكريا عليه السلام قوله: (رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ) آل عمران:38.
فنصوص القرآن على أن على العبد أن يسأل الله تعالى الذرية الصالحة الطيبة فحسب، سواء كانوا ذكورا أو إناثا، بل جاء في فضل الرزق بالبنات والصبر عليهن نصوص عظيمة، لم تأتِ في فضل الذَّكَر.
فإن الله تعالى قدَّم الإناث على الذكور في كتابه العزيز في الإنجاب، قال تعالى: {يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ**أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا} الشورى: 49، 50.
وعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من كان له ثلاث بنات يُؤويهن ويكفيهن ويرحمهن فقد وجبت له الجنة البتة، فقال رجل بعض القوم: وثِِنتين يا رسول الله، قال: وثِنتين).حسن .
وعن أبي سعيد رضي الله عنه: (لا يكون لأحد ثلاث بنات أو ابنتان أو أختان فيتقي الله فيهن ويحسن إليهن إلا دخل الجنة). أخرجه ابن ماجه بسند حسن.
وعن أنس رضي الله عنه قال، قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وسَلَّمَ: “مَن عالَ جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين وضَمَّ أصابعه عليه الصلاة والسلام”. أخرجه مسلم.
وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تَكْرهوا البنات؛ فإنهن المؤنسات الغاليات).أخرجه أحمد وغيره بسند صحيح.
وقال صالح بن أحمد بن حنبل رحمهما الله: "كان أبي إذا ولد له ابنة يقول: الأنبياء كانوا آباء بنات"، ويقول: "قد جاء في البنات ما قد علمت".
وقال يعقوب بن بختان: ولد لي سبع بنات، فكنت كلما ولد لي ابنة دخلت على أحمد بن حنبل فيقول لي: يا أبا يوسف، الأنبياء آباء بنات؛ فكان يذهب قوله همي".
فحري بك أخي والد البنت أن تحرص على تربيتها وتنشئتها أحسن تنشئة، وأن تصبر على ذلك، وأجرك على الله تعالى عظيم.
وقد قال أحدهم:
أَحِبَّ البناتَ، فحبُّ البـنـاتِ فرضٌ على كلّ نفسٍ كريمه
لأن شعيبًا لأجل الـبـنـات أخدَمَه اللهُ موسى كلـيمـَه

فاحذر أخي الحبيب أن ينالك نصيب من هذه الآية: { وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ * يَتَوَارَى مِنَ القَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ }(النحل الآية 58: 59).
واسعد بأنْ مَنَّ الله تعالى عليك بأحد الضعيفين، وقد علمت أنهن سبب دخول الجنة، والسلامة من النار.

 

والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 2/11/1441هـ

 
 
×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف