خزانة الفتاوى / الصلاة / صلاة المرأة في البيت أفضل من صلاتها في المسجد

صلاة المرأة في البيت أفضل من صلاتها في المسجد

تاريخ النشر : 10 محرم 1442 هـ - الموافق 29 اغسطس 2020 م | المشاهدات : 177
سلام عليكم أنا إمرأة اذهب لصلاة التراويح في المسجد ولكني لا أحقق الخشوع وأسهى وكذلك الإمام قراءته لا أشعر بها .وأسرتي تذهب كلها إلى المسجد فإذا لم اذهب أنا معهم هل أنا آثمة 
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، وسيد المرسلين نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
 الأولى بك أن تصلي في البيت، فقد قال صلى الله عليه وسلم: ( لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، وبيوتهن خير لهن)، وقال لمن طلبت الصلاة معه في المسجد: ( وصلاة المرأة في بيتها خير لها من صلاتها في مسجد الجماعة) فليس عليك إثم في ذلك، بل أنت بصلاتك في البيت إلى الخير أقرب،
والله الموفق. 
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 1436/9/6هـ
 
 
×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف