خزانة الفتاوى / الصلاة / الرضا والفرح بالصلاة خلفَ إمامٍ يخفف صلاته

الرضا والفرح بالصلاة خلفَ إمامٍ يخفف صلاته

تاريخ النشر : 14 جمادى أول 1443 هـ - الموافق 19 ديسمبر 2021 م | المشاهدات : 126
مشاركة هذه المادة ×
"الرضا والفرح بالصلاة خلفَ إمامٍ يخفف صلاته"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
  شيخنا ان صليت ورا امام وكان بيقصر الصلاة، وحست بفرحة انه خلص الصلاة بسرعه ,,, هل على حرج في كداا؟
  الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
فإن الفرح والسرور يصيب المصلِّيَ حينما يصلي خلف إمام يتبع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاته، فيسبح في ركوعه وسجوده، بقدر عشر تسبيحات، ويجعل قيامه من الركوع وجلوسه بين السجدتين قريبا من ذلك، حتى تستوي صلاته كلها، ويطيل في قيامه لقراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن، وفي جلوسه للتشهد الأخير، ويخفف التشهد الأول، فإن صليتَ وراء من يفعل ذلك سُررتَ به، أما السرور بتخفيف الصلاة أو إطالتها على غير نهج النبي صلى الله عليه وسلم، فهذا محل نظر، وعليك مراقبة قلبك، وحمله على حب سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتعظيمها، وحب من يقوم بها، والحرص على أدائها ما استطعت.
والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 10/5/1443هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف