خزانة الفتاوى / الطهارة / كيفيات غَسْل الأعضاء في الوضوء

كيفيات غَسْل الأعضاء في الوضوء

تاريخ النشر : 15 جمادى آخر 1444 هـ - الموافق 08 يناير 2023 م | المشاهدات : 112
مشاركة هذه المادة ×
"كيفيات غَسْل الأعضاء في الوضوء"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
  الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
  فإن السُّنة في غسل الأعضاء في الوضوء جاءت على أربع صفات: 
الأول: غسل الأعضاء ثلاثا ثلاثا، وهو أحسن الصفات، وهو الإسباغ التام.
الثاني: غسل الأعضاء مرتين مرتين.
الثالث: غسل الأعضاء مرة مرة.
الرابع: غسل الوجه ثلاثا، واليدين مرتين، وكنت أرى التوسع في ذلك، بأن يبدل العدد بين الأعضاء، لكن رأيت أن  الاقتصار على الوارد فقط هو الأولى، فالأصل التوقيف في العبادات.
تنبيه: بعض الناس في الغسلة الأولى لا يستوعب العضو بالماء، ثم يستوعبه في الثانية، ثم في الثالثة!! ويعتقد أنه بذلك غسل ثلاثا، والصواب أنه لا يقال لهذا: غسل ثلاث مرات، إنما هذا تلفيق بين الغسلات، وقد يخرج من الغسلات الثلاثة بغسلة واحدة صحيحة!
والصواب أنه في الغسلة الواحدة يستوعب جميع العضو بالماء، ثم لو أراد الإسباغ أتى بغسلة ثانية على نفس نحو الأولى، تستوعب جميع العضو بالماء، ثم الثالثة كذلك، وبهذا يتحقق أنه غسل ثلاث مرات.
والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 26/5/1444هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف