خزانة الفتاوى / المعاملات / حساب المواريث 2

حساب المواريث 2

تاريخ النشر : 9 جمادى آخر 1445 هـ - الموافق 22 ديسمبر 2023 م | المشاهدات : 308
مشاركة هذه المادة ×
"حساب المواريث 2"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
حساب المواريث 2: 
 الثاني: التصحيح 
  الأصل في حساب المواريث وجوبُ تجنُّب الكسور في أي خطوة من خطواته، حتى نصل إلى قسمة التركة، وفي بعض الأحيان يوجد فرضٌ غير منقسم على فريقه، بشكل صحيح، بل يوجد فيه كسر.
كما لو هلك هالك عن زوجة، وخمسة أولاد.
فالمسألة من 8، للزوجة 1، والباقي 7 للأولاد، والسبعة غير منقسمة على الخمسة إلا بكسر، فنضطر حينئذ إلى مضاعفة أصل المسألة، حتى نتجنب هذا الكسر، ويسمى الانكسار، وننظر بين النصيب وعدد الرؤوس، بالنسب السابقة، لكن بالتباين والتوافق فقط، فإن كان بين العددين تباين، أثبتنا كامل عدد الرؤوس الفريق غير المنكسر عليه، وهم الأولاد الخمسة، فنثبت الخمسة، وتسمى "جزء السهم"، ثم نضربه "جزء السهم" في أصل المسألة 8، والناتج 40 هو المصح (ويسمى مصح مسألة الانكسار)، يوضع في خانة جديدة، ثم يضرب "جزء السهم" في نصيب كل وارث تحته، فيضرب 5 في نصيب الزوجة 1، والناتج 5 من 40، وهو الثمن أيضا، لكن بعد مضاعفة العدد، ثم يضرب في 7 نصيب الأولاد، والناتج 35، لكل ولد 7 من أصل المسألة 40.
وفي حال التوافق، نثبت الوِفق فقط، كما سبق في النسب الأربعة.
تنبيه: خطوة التأصيل الأولى تصبح لاغيةً بعد التصحيح، ويكون العمل مع الخانة الثانية، وهي خطوة التصحيح.
** قد يوجد أكثر من فريق غير منكسر عليهم، كما لو هلك عن زوجتين، وثلاث بنات، وأختين شقيقتين.
فللزوجتين الثمن، وللبنات الثلثان، وللأختين الشقيقتين الباقي، تعصيبا مع الغير.
فالمسألة من 24، للزوجتين الثمن 3، وللبنات الثلثان 16، وللأختين الشقيقتين الباقي 5 تعصيبا.
فيوجد انكسار في ثلاثة الفروض:
فبين الزوجتين ونصيبهن 3 تباين، فنثبت عدد رؤوسهن كاملا 3 .
وبين البنات الثلاثة وبين نصيبهن 16 تباين أيضا، فنثبت عدد رؤوسهن كاملا 3 .
وبين الأختين الشقيقتين وبين نصيبهما 5 تباين، فنثبت عدد روؤسهما كاملا 2 .
وننظر بين المثبتتات (الرواجع) الثلاثة، بنفس النظر بالنسب الأربعة السابقة، ونجد 3 و 2، فبينهما التباين، فيضرب كامل أحدهما في كامل الآخر، ويكون جزء السهم 6، فيضرب في أصل المسألة، 24، فتصح من 144 ثم يضرب جزء السهم في نصيب كل صاحب فرض، ويقسم على المشتركين فيه، كما سبق.
مع ملاحظة ضرورة الانتباه للانكسار في مسائل المواريث التي تقوم بحسابها.
والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 13/2/1445هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف