خزانة الفتاوى / عقيدة / هل قراءة سورة الفاتحة بعدد 41 له أثر في تعجيل الزواج، والشفاء وغيره؟

هل قراءة سورة الفاتحة بعدد 41 له أثر في تعجيل الزواج، والشفاء وغيره؟

تاريخ النشر : 26 جمادى آخر 1442 هـ - الموافق 09 فبراير 2021 م | المشاهدات : 670
مشاركة هذه المادة ×
"هل قراءة سورة الفاتحة بعدد 41 له أثر في تعجيل الزواج، والشفاء وغيره؟"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
فإن هذا من الباطل الذي يشيعه بين المسلمين بعضُ الجهلة، المنتسبين للعلم زورا وبهتانا، والله المستعان.
فإنه لا أصل لهذا الكلام، من كتاب ولا سنة، ولا يمكن أن يعرف هذا إلا بالوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يكن، ودعوى أنه جُرِّب ونفع، فآلاف النساء بلا أزواج، وقد فعلنه كثيرا، ولم ينفعهن، وآلاف المرضى كذلك، لم تنفعهن القراءة بهذا العدد، ولسن بحاجة لتجربتهن لظهور بطلانه، فمجرد عدم وروده في السنة كافٍ للدلالة على بطلانه، وأنعم به دليلا، إنما فقط للرد على ما يزعمونه، أنه جُرِّب ونفع!! وهو محض كذب وبهتان، واستخفاف بعقول المسلمين.
إنما الثابت قراءة سورة الفاتحة على المريض والملدوغ والمسحور ونحوه، من باب الرقية، فهي نافعة بإذن الله تعالى، وقد جاءت السنة الصحيحة الصريحة بذلك، وهذا هو الوحي، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، فيشرع للمريض أن يقرأ على نفسه، أو يَقْرأ عليه غيرُه سورة الفاتحة، وهي نافعة بأمر الله تعالى، ويسن قراءة غيرها أيضا من القرآن.
ولو كانت قراءة سورة الفاتحة بعدد معين تنفع المرأةَ التي تأخر زواجُها، فلِمَ يكتم النبيُّ صلى الله عليه وسلم هذا الخيرَ، وهذا العلمَ عنها؟! حتى يأتي جاهلٌ يُثبت هذا الفضلَ، ويدعي أنه جرَّبه!! وهو -واللهِ تعالى- كاذب، في دعواه.
وعلى تقدير أنه ثبت ذلك بالتجربة ألف مرة، دون دليل من الشرع، فلا قيمة له، بل على المسلم المعتز بدينه أن يلزم هدي سيد البشر صلى الله عليه وسلم، الذي لم يترك خيرا إلا دل أمته عليه، وحاشاه صلى الله عليه وسلم أن يكتم الخير عن فتاة ترغب في الخير، أو مريض يشتكي ويأنُّ، أو غيرهما من أهل البلاء، كما أرشد إلى قراءتها على المريض والملدوغ ونحوهما، ودون عدد محدد.
والله المستعان 
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 17/6/1442هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف