خزانة الفتاوى / منوع / مشروعيةُ التسليمِ على شخصٍ، وقد عُلِم أنه لن يرد السلام

مشروعيةُ التسليمِ على شخصٍ، وقد عُلِم أنه لن يرد السلام

تاريخ النشر : 26 صفر 1443 هـ - الموافق 04 اكتوبر 2021 م | المشاهدات : 52
مشاركة هذه المادة ×
"مشروعيةُ التسليمِ على شخصٍ، وقد عُلِم أنه لن يرد السلام"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو علمت أني لو سلمت على شخص أنه لن يرد علي السلام، هل اسلم عليه أم اترك التسليم عليه؟
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
فإن السنة إلقاء السلام مطلقا، وبمجرد الإلقاء يحصل عظيم الأجر للمُسَلِّم، ففي الحديث: (إنَّ أولى الناسِ باللهِ تعالى من بدأهم بالسلامِ) صحيح الإسناد.
أما الأجر، فقد ورد في ذلك نصوص كثيرة، من أشهرها ما أخرجه الترمذي بسند صحيح أنَّ رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: السلام عليكم، قال: قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: (عشرٌ)، وجاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (عشرون)، ثم جاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (ثلاثون).
وعند البخاري: (وتَقرَأُ السلامَ على من عَرَفتَ وعلى من لم تَعرِفْ).
وفي الحديث الصحيح: (أفلا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؛ أفشوا السلام بينكم).
والوارد في ذلك كثير جدا، فمتى بادرت أحدا بالسلام ترتب لك هذا الفضل العظيم.
أما عدم ردِّهِ هو عليك، فلا بأس عليك، فغاية ما فاتك دعاؤه لك بالسلام، وهو حاصل بتأمين الملائكة على دعائك وسلامك، على أنه قد ورد عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: "إن السلام اسمٌ من أسماء الله، وضعه الله في الأرض؛ فأفشوه بينكم، إن الرجل إذا سلَّم على القوم فردُّوا عليه، كانت له عليهم فضل درجةٍ؛ لأنه ذكَّرهم السلام، وإن لم يُرَدَّ عليه، رد عليه من هو خيرٌ منه وأطيب" (يقصد الملائكة).
وهذا فضل من الله تعالى واسع أن يجيب سَلامَكَ الملائكةُ، فيكون مزيد فضل عليك من الله تعالى.
لكني أنبه أن ثمة مواضع لا يندب فيها إلقاء السلام، فعلى المسلِمِ أن يتحراها، وأرجو ألا بأس لو سلم حينها، ولو لم يحصل جواب من المُسَلَّمِ عليهم، فإن الله تعالى يعذرهم في ذلك.
والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 26/2/1443هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف