خزانة الفتاوى / منوع / فضل الدعاء لعموم المسلمين

فضل الدعاء لعموم المسلمين

تاريخ النشر : 3 ربيع آخر 1443 هـ - الموافق 09 نوفمبر 2021 م | المشاهدات : 101
مشاركة هذه المادة ×
"فضل الدعاء لعموم المسلمين "

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد 
فإن من أجلِّ الأعمال التي يداوم عليها العبد الدعاء لنفسه، ولأهله وصحبه وذويه، لكن ربما غاب عن ذهنه الدعاء لعموم المسلمين، وهذا فضل عظيم، 
لذلك أمر الله تعالى به نبيه صلى الله عليه وسلم، فقال تعالى: ﴿وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ﴾.
وهو سنة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، فقد قال نوح عليه السلام: ﴿رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ﴾، وقال إبراهيم عليه السلام: ﴿رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ) وغير ذلك كثير.
وفي السنة كثير منه، ففي التحيات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: (السَّلاَمُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ، فَإِنَّكُمْ إِذَا قُلْتُمُوهَا أَصَابَتْ كُلَّ عَبْدٍ لِلَّهِ صَالِحٍ فِي السَّمَاءِ وَالأَرْضِ).
وأخرج الطبراني بسند فيه مقال، وحسنه الألباني عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة).  
وهذا بالإضافة إلى كونه من الدعاء بظهر الغيب للغير، وهو فضل آخر عظيم وكبير.
لذلك كان من هدي العلماء الكبار في مصنفاتهم الإكثار أو المداومة عليه، والحض عليه، والحث عليه.
فاحرص أخي المسلم عليه، في كل شأنك، ولا يفوتنك هذا الفضل.
والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 5/3/1443هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف