خزانة الفتاوى / الصلاة / السنة قراءة الإخلاص والمعوذات دبر الصلوات الخمس مرة واحدة، وأما التثليث فهو من أذكار الصباح والمساء

السنة قراءة الإخلاص والمعوذات دبر الصلوات الخمس مرة واحدة، وأما التثليث فهو من أذكار الصباح والمساء

تاريخ النشر : 14 جمادى أول 1443 هـ - الموافق 19 ديسمبر 2021 م | المشاهدات : 228
مشاركة هذه المادة ×
"السنة قراءة الإخلاص والمعوذات دبر الصلوات الخمس مرة واحدة، وأما التثليث فهو من أذكار الصباح والمساء"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
السنة قراءة الإخلاص والمعوذات دبر الصلوات الخمس مرة واحدة، وأما التثليث فهو من أذكار الصباح والمساء
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
فإنه من المهم جدا التنبيه على هذه المسألة، حيث انتشر بين الناس أن المعوذات مع الإخلاص تقرأ ثلاثا دبر صلاتي الفجر والمغرب، ومرة واحدة دبر صلاة الظهر والعصر والعشاء، وليس لهذا دليل واضح صريح من السنة، إنما السنة قراءة الإخلاص والمعوذات مرة واحدة دبر الصلوات الخمس، وإنما التثليث من أذكار الصباح والمساء. 
فعند أحمد وغيره من أصحاب السنن من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: (أمرني رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أن أقرأَ بالمعوِّذاتِ في دبرِ كلِّ صلاةٍ) وهو صحيح، وهذا يصدق بقراءة تلك السور مرة واحدة، دبر كل صلاة، ولم يرد غير ذلك في هذه السنة.
أما قراءتها ثلاث مرات، فهو من أذكار الصباح والمساء، فقد ورد من حديث عبد الله بن خُبَيْب رضي الله عنه عند الترمذي وغيره بإسناد حسن أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قُلْ: "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ" حِينَ تُمْسِي، وَحِينَ تُصْبِحُ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ.
وبعد البحث والتحري لم أجد في تلك المسألة غير هذا، ولعل السبب في انتشار هذا القول هو التداخل بين هاتين الصلاتين وبين طلوع الصباح ودخول المساء.
فالصحيح أن التثليث ليس من أذكار الصلاة، إنما هو من أذكار الصباح والمساء، والفرق بينهما كبير؛ لأنهما عبادتان مستقلتان، فلا يحسن التداخل بينهما على هذا النحو، ويظهر الفرق بأنه بمجرد الصباح أو المساء يسن قراءتها ثلاثا، سواء صلى أم لا، ثم يقرؤها مرة واحدة دبر الصلوات الخمس، وبهذا يزيد مرة صباحا ومساء على قراءتها. 
لكن لا شك أنه يجوز أن يجعل هذا دبر الصلاتين، بعد الانتهاء من قراءتها لمرة واحدة من أجل الصلاة، ثم يقرأ الإخلاص والمعوذات ثلاثا، باعتبارها من أذكار الصباح والمساء، فهذا جائز ومسنون بتلك النية.
والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 1443/4/8هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف