خزانة الفتاوى / المعاملات / حكم التدليس والرشوة للوصول للوظيفة وهل الراتب المُتقاضى حرام

حكم التدليس والرشوة للوصول للوظيفة وهل الراتب المُتقاضى حرام

تاريخ النشر : 21 محرم 1444 هـ - الموافق 19 اغسطس 2022 م | المشاهدات : 107
مشاركة هذه المادة ×
"حكم التدليس والرشوة للوصول للوظيفة وهل الراتب المُتقاضى حرام"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا مريض بمرض معين لا يتيح لى العمل فى وظيفة حكومية لكن اخى الاكبر دفع مقابل مادى وهدايا لأناس يعرفهم هناك كى اجتاز الكشف الطبى وقد اجتزته
هل هناك حرمة فى ذلك وهل المرتب الذى اتقاضاه حرام ... وقد تم فصلى نظرا لغياباتى  وفعل اخى نفس الشئ ودفع الاموال لاشخاص طلبوا منه بعض النقود لكى يعيدونى الى هناك فهل هذه تعتبر رشوة ...أجيبونى أفادكم الله فهذه المسألة متوقفة عليها حياتى بالكامل بدون أى مبالغة لأنى غير مرتاح لهذه الوظيفة بسبب هذا المال المدفوع ويرتابنى الشك والخوف من الله من أن أكل أو أشرب أو ألبس طوال حياتى القادمة من حرام والعياذ بالله
وجزاكم الله كل خير يا رب العالمين
  الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، وسيد المرسلين نبينا محمد،وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
  لا شك أن ما صنعه أخوك يأثم به، سواء في المرة الأولى، أو بعد غيابك، لكن الراتب منوط بأدائك عملك، فإن استطعت أن تعمل بما يرضي الله، وتقوم بعملك على الوجه الأكمل، فليس عليك حرج في الراتب،
والله الموفق.
كتبه د. محمد بن موسى الدالي
في 1440/1/4هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف