خزانة الفتاوى / عقيدة / توبة أبي الحسن الأشعري رحمه الله عن مذهب الكُلَّابية، ومِنْ قبلَه مذهب المعتزلة

توبة أبي الحسن الأشعري رحمه الله عن مذهب الكُلَّابية، ومِنْ قبلَه مذهب المعتزلة

تاريخ النشر : 14 صفر 1444 هـ - الموافق 11 سبتمبر 2022 م | المشاهدات : 130
مشاركة هذه المادة ×
"توبة أبي الحسن الأشعري رحمه الله عن مذهب الكُلَّابية، ومِنْ قبلَه مذهب المعتزلة"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
  الحمد لله وكفى، وصلاة وسلام على عبده المصطفى، وبعد.
  قال أبو الحسن الأشعري رحمه الله تعالى في كتابه "الإبانة" -الذي هو آخر مؤلفاته- بعد كلام طويل في إثبات الأسماء والصفات على مذهب السلف الصالح قبله، قال: 
"الذي نقول به، وديانتنا التي ندين بها التمسك بكتاب الله تعالى وسنة نبيه صلي الله عليه وسلم، وما روي عن الصحابة والتابعين وأئمة الحديث، ونحن بذلك معتصمون، وبما كان عليه أحمد بن حنبل نصر الله تعالى وجهه قائلون، ولمن خالف قوله مجانبون".
أوصي بمراجعة هذا الكتاب "الإبانة عن أصول الديانة" ليتبين كذب القوم.
ولمزيد من العلم راجع كتابيه: "مقالات الإسلاميين" و"رسالة إلى أهل الثغر" والتي يوافق فيها معتقد السلف، ويخالف ما عليه الأشاعرة اليوم.
والله المستعان 
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 27/1/1444هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف