خزانة الفتاوى / عقيدة / كلُّ بضاعةِ القومِ مديحُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم

كلُّ بضاعةِ القومِ مديحُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم

تاريخ النشر : 4 ذو القعدة 1444 هـ - الموافق 24 مايو 2023 م | المشاهدات : 184
مشاركة هذه المادة ×
"كلُّ بضاعةِ القومِ مديحُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم "

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
 تعجب لقومٍ تركوا التوحيد الخالص لله تعالى، واللجوء إليه بأسمائه وصفاته، والفزع إليه تعالى في الكروب والشدائد والمحن!.
بينما جعلوا لُبَّ الدِّين وكمالَه في مديح النبي صلى الله عليه وسلم، والغلو فيه، والإفراط فيه، فلا تكاد تسمعهم إلا في مديحٍ، في كل ساعة من ليل أو نهار، وكأن الدِّينَ الخالصَ هو مديح النبي صلى الله عليه وسلم.
وغفلوا عن كون الحق عليهم -إن أحبوه حقًّا- هو الحرص على اتباعه صلى الله عليه وسلم في هديه الظاهر والباطن، ولزوم سُنته، فبذا يتحقق حبُّه صلى الله عليه وسلم.
فوالله ما أحببناه، ولا عظَّمْناه، ولا اتبعناه، صلى الله عليه وسلم، إلا لأنه مرسلٌ من الله رب العالمين، فتعظيمُنا وإجلالُنا لله تعالى هو ما أوْجَبَ علينا حبَّه عليه الصلاة والسلام، واتباعَه.
فنسأل الله تعالى أن يرزقنا التوحيد الخالص له تعالى، والفقه في الكتاب والسنة، وأن يرزقنا اتباع نبيه صلى الله عليه وسلم، دون غلو، ولا إفراط، وفق ما يرضيه تعالى.
والله المستعان 
أخوكم محمد بن موسى الدالي
3/11/1444هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف