خزانة الفتاوى / الصيام / هل يصام عاشوراء منفردا، لو وافق يوم الجمعة؟

هل يصام عاشوراء منفردا، لو وافق يوم الجمعة؟

تاريخ النشر : 11 ربيع أولl 1445 هـ - الموافق 26 سبتمبر 2023 م | المشاهدات : 321
مشاركة هذه المادة ×
"هل يصام عاشوراء منفردا، لو وافق يوم الجمعة؟"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
 فإن الأولى مطلقا لمن أراد صوم عاشوراء أن يصوم التاسع معه، فهذا ما أراد النبي صلى الله عليه وسلم فعله، غير أن الموت حال دون ذلك، فلم يأتِ العام المقبل حتى تُوفِّيَ صلى الله عليه وسلم.
ولا بأس مطلقا في إفراد العاشر بالصوم، ففي مسلم من حديث أبي قتادة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله)، فهذا فضل عظيم لا ينبغي لمسلم أن يضيعه.
كما أنه لا بأس في إفراد يوم الجمعة به، فإن المنهي عنه هو تخصيص الجمعة بصوم، وهذا غير حاصل؛ إذ المقصود صوم عاشوراء وليس الجمعة، والفرق عظيم بين القصدين.
ولذلك لو كان يصوم يوما ويفطر يوما، وهو صوم داود عليه السلام، وقد أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم، لمن كان عنده القدرة على الصوم، ومعلوم أنه قد يوافق حتما الجمعة منفردا، فلم يضرَّه شرعًا إفراد الجمعة بهذا الصوم، إن لم يكن مقصودا.
والله تعالى الموفق 
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 7/5/1445هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف