خزانة الفتاوى / عقيدة / لا يجوز أن ينسب إلى الله تعالى من الأسماء والصفات، ما لم ترد في الكتاب والسنة.

لا يجوز أن ينسب إلى الله تعالى من الأسماء والصفات، ما لم ترد في الكتاب والسنة.

تاريخ النشر : 23 شعبان 1445 هـ - الموافق 04 مارس 2024 م | المشاهدات : 87
مشاركة هذه المادة ×
"لا يجوز أن ينسب إلى الله تعالى من الأسماء والصفات، ما لم ترد في الكتاب والسنة."

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
  الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه، وبعد 
 فإن الله تعالى سمى نفسه في كتابه العزيز، وعلى لسان نبيه صلى الله عليه وسلم بالأسماء اللائقة به، وهي أسماء بلغت في الحسن منتهاه، وكذا وصف نفسه بما يليق به تعالى، وهو أعلم بنفسه، فلا يجوز لمسلم أن يتجاوز في هذا الباب، ويسمِّي اللهَ تعالى بما لا يليق به، أو يصفه بما لا يليق به، إِعمالا لعقله القاصر.
وإنما وجب التنبيه على ذلك، لكثرة خوض الناس فيه، مع شدته، فمما لا يجوز في هذا الآتي: 
ربنا بيطبطب عليك!
ربنا يزعل منك!
ربنا عايز كده!
ربنا حاسس بيك!
ربنا عارف حالك!
ونحو هذا العبث، مما جرى كثيرا على ألسنة الناس الآن، فالواجب على المسلمين أن يستقيموا في باب أسماء الله تعالى وصفاته.
والله المستعان 
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 27/7/1445هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف