المواد / فتاوى منوعة / حكم التعارف عن طريق النت بهدف الزواج

حكم التعارف عن طريق النت بهدف الزواج

تاريخ النشر : 20 شوال 1443 هـ - الموافق م | المشاهدات : 1008
مشاركة هذه المادة ×
"حكم التعارف عن طريق النت بهدف الزواج"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
السلام عليكم ... سؤالي هو ... تقدم لخطبتي شاب يسكن الان في امريكا .. هو من انساب عائلتنا ولكنه لا يعرفني ولا اعرفه ... اذا تمت هذه الخطوبه فان كل شي سيتم في الصيف في 40 يوم ... لحد الان لم يتم قراءه للفاتحه او زيارة اهله او ما شابه ...فقط تم الحديث في هذا الموضوع ... قبل ايام حدثتني اخته وتقول لي انه يريد ان يعرفني اكثر نظرا لان الفتره التي سنخطب ونتزوج ونسافر بها صغيره جدا ويجب ان اعرفه ويعرفني حتى يستأمن كل منا الاخر على حياته في غربتنا .... فطلب منها ان ترسل الي ايميله ولنتحدث على طريق النت ,,, حتى يتعرف علي اكثر وحتى اعرفه ،،،
انا الان متحيره جدا هل اقبل بذلك ام لا ؟؟ انا صحيح كنت متخوفه من ان اتزوجه واسافر معه وانا لا اعرفه الا منذ 40 يوم فقط ولكنني ايضا متخوفه من ان اكلمه واتعرف عليه من خلال النت ,,, ولا اريد ان تتطور علاقتنا قبل ان يحدث شي رسمي للخطوبه ... فماذا افعل ؟؟؟
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
يبقى الطريق الشرعي فقط هو الذي يجب أن يكون في مثل هذه الأمور، ولا نعرف في الشرع ما ذكرتيه، إنما الشرع يتقدم الرجل لخطبة المرأة، ليستعلم عنها وتستعلم عنه، فإن كان ذا خلق ودين قبلته، وهو كذلك يطلب صاحبة الدين، أما المحادثات في الهاتف أو عن طريق النت، أو الالتقاء سويا، كل هذا ليس من الشرع في شئ، وكم من علاقات بدأت كذلك، وباتت من أفشل ما يكون، لذا فلا تسلكي غير الطريق الشرعي، ودعي ما سواه، ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه،
والله الموفق.
كتبه: د.محمد بن موسى الدالي
في 1435/4/5هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف