خزانة الفتاوى / الطهارة / السنن المهجورة في الوضوء

السنن المهجورة في الوضوء

تاريخ النشر : 19 جمادى أول 1443 هـ - الموافق 24 ديسمبر 2021 م | المشاهدات : 277
مشاركة هذه المادة ×
"السنن المهجورة في الوضوء"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
فهاك بعضًا من سنن الوضوء المهجورة، وهي على النحو الآتي: 
- المضمضة والاستنشاق من كفٍّ واحد، وفي الحديث: ( فأدخل يده -يعني النبي صلى الله عليه وسلم- فمضمض واستنشق من كفٍّ واحد، يفعل ذلك ثلاثا).
- المبالغة في الاستنشاق، وفي الحديث: (بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما).
- مسح الرأس باليدين من مقدم الرأس، حتى القفا، ثم العودة بهما إلى مقدم الرأس، مرة ثانية، ويستوي في ذلك الرجل والمرأة، ومن له شعر، والأصلع الذي ليس له شعر.
- أخذ ماء جديد لمسح الرأس، وعدم الاكتفاء بالماء الباقي في اليدين، ولا يسن أخذ ماء جديد للأذنين، لكونهما تابعين للرأس.
- التنويع في العدد، فيغسل الوجه ثلاثا، واليدين مرتين، فهو ثابت من حديث عثمان رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
- الوضوء بغسل الأعضاء مرةً مرةً، ومرتين مرتين، وثلاثا ثلاثا، والإسباغ الغسل ثلاثا ثلاثا.
- إدارة الماء على المرفقين جيدا.
- التجاوز بالماء عن المرفق، حتى يشرع في العضد، وكذلك التجاوز بالماء عن الكعب، حتى يشرع في الساق، ولا يبالغ في الموضعين.
- استعمال السواك مع كل وضوء، وليس شرطا أن يكون من الأراك، بل السواك يحصل بك ما يحصل به إنقاء الأسنان وتنظيفها وتطهيرها، من أراك أو خشب ليمون، أو زيتون أو فرشة أسنان، أو الأصابع أو المناديل، وكما نبهنا مرارا، بقدر ما يحصل من الإنقاء بقدر ما يصيب من السنة.
- الدعاء بالوارد عند الانتهاء من الوضوء، ولو كان بالحمام، انتظر حتى يخرج فيقوله.
والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي
في 17/5/1443هـ
 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف